مقال حول المجموعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقال حول المجموعة

مُساهمة  رشيد ايلال في الأحد فبراير 14, 2010 9:19 am


خالد أبوهليل
arwri120@hotmail.com
الحوار المتمدن - العدد: 2894 - 2010 / 1 / 20
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

في البدء كان الإبداع الفني المغربي ، "مجموعة لرصاد" ومن لا يعرفها.

مجموعة اختارت الالتزام عنوانا لخطها التحريري،النفس الاحتجاجي حاضر و القضية الفلسطينية في صلب كل ألبوم ،فضلا عن القضية الأخلاقية كما يظهر ذلك في أغنية السيدا(أخاف عليك)ودخلوك يا مراكش... غيرها، والمجموعة ظلت حاضرة وإلى يومنا المجموعة الوحيدة التي استطاعت الصمود أمام ما تعرضت إليه من إقصاء ممنهج من لدن الإعلام المغربي ــ و لكنه غير صريحــ في مقابل تمويل أنماطا من "الفنون" لا تمت بصلة إلى قيمنا ومبادئنا .
خلال أعمالها الجديدة و في كل موسم إذ تعتمد نشر أعمالها عبر التسجيل لشركات والتوزيع بالأسواق إذ تضم خزانتها 28 ألبوما غنائيا أي ما يناهز 140 قطعة غنائية.
و في إطار تكريمها مؤخرا من طرف الفدرالية الوطنية المغربية للفنون و الأداب،بواسطة المسائية العربية يقول –عبد المجيد الحراب- رئيس المجموعة ومؤسسها:وذلك في معرض جوابه عن السؤال المتعلق بالمواضيع الإجتماعية التي تشتغل عليها:إن دخلوك يا مراكش كنموذج ،هذه الأغنية تركز كلماتها عن الغزو الغربي للدول العربية بشكل يبدو ظاهره سليما و لا يتجاوز مفهوم الإسثمار وباطنه يدل على احتلال لأهم المواقع الشيء الذي يجعلنا نقف على أننا لم نصل بعد الى مرحلة النضج التي تجعلنا ندرك أهمية الموروث التاريخي وكيفية المحافظة عليه، لقد ساهمنا في أن نجعل ا لغرب ينوب عنا في المحافظة على التراث و صيانته... إلى أن يقول:الدافع للتبرم ليس دافعا عنصريا ، وإنما تحسرا على شيء ثمين، لم نعطه ما يستحق من الإتمام ولا نستوعب قيمته التي لا تقدر بثمن، كما أصبحت كثيرا من العادات الغربية مألوفة بحكم اعتيادها على رؤيتها باستمرار رغم أنها تتنافى وقيما الدينية و الأخلاقية (الحوار).


مجموعة" لرصاد "مجموعة غنائية ظهرت على الساحة الفنية المغربية أواخر السبعينات، فمنذ ذلك الحين وهي تطرب جمهورها العريض بمختلف ألوانه وأطيافه ، صغيره وكبيرة، مثقفيه وعامته، كلمات هادفة وملتزمة، تجديد متواصل وأصوات جميلة متناسقة ، فالمطلع على إبداعات مجموعة لرصاد وانتاجاتها الغزيرة التي تفوق ألبوماتها العشرين ألبوما ، يجد أنها مليئة بمواضيع تعبر عما يخالج الانسان العربي المسلم عامة، والانسان المغربي خاصة : فالقدس حاضرة، ومعاناة أهلها حاضرة، مرورا بالخطر الذي يحدق بالأمة العربية والتكالب على خيراتها ، ووصولا الى الرسوم الكاريكاتورية وتصريحات البابا بنديكت السادس عشرالاخيرة، صرخت المجموعة بصوت الانسان الكادح المقهور والعاطل ، اليائس والعاشق الولهان الثائر، كلها مواضيع يجد فيها السامع ضالته بأسلوب غنائي سهل ممتنع، وهذا هو سر نجاح المجموعة وأحد أسرار بقائها وضاءة في الساحة الغنائية المغربية.

رشيد ايلال

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 11/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى